مقتل معمم شيعي بمادة سمية داخل منزله في حلب

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن أحد المعممين الشيعة سوري الجنسية، لقي حتفه الاحد، نتيجة تناوله مادة سمية في مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي.

وقالت صفحة "مسكنة" عبر منشور على على منصة الفيسبوك، إن المدعو "أحمد الجميلي" توفي نتيجة سكتة قلبية بعد شربه لكأس من الشاي وضعت فيه مواد دوائية تسببت بتوقف عضلته القلبية ووفاته في منزله بمدينة مسكنة بريف حلب الشرقي.

وأضافت المصادر أن الجميلي ينحدر من مدينة الرقة وذو أصول كردية، وعاش في مدينة مسكنة لدى عشيرة بني جميل وتنسب بنسبهم، وكان يعمل مطرباً للأغاني الشعبية قبل الثورة السورية، والتحق بتنظيم "داعش" إبان سيطرته على مسكنة وعمل كشرعي لدى التنظيم.

وأشارت إلى أنه عقب سيطرة النظام على المدينة انضم إلى "حزب الله" وعزز علاقته بهم وخضع لدورات لدى الحزب في بيروت والسيدة زينب بدمشق، تلقى فيها التعاليم الشيعية وباشر بتدريس الأطفال والشبان المذهب الشيعي في بلدة دير حافر بريف حلب الشرقي.

ولفتت إلى أن "الجميلي" من أوائل الدعاة للالتحاق بالمذهب الشيعي في مسكنة وديرحافر، حيث أشرف على إمامة مساجد في المنطقة سابقة الذكر وخطب فيها عشرات الخطب التي عمل فيها على ترغيب الشبان يذكر أن تنظيم "داعش" سيطر عام 2014 على مدينة مسكنة شرق حلب، واستمرت سيطرته نحو 3 سنوات إلى أن استعادها نظام الأسد حيث كانت تعد أحد أهم معاقل التنظيم في ريف حلب.