تنظيم داعـ.ش يقتل شخصا بتهمة السحر ويفجر مبنى لقسد بريف دير الزور

قاسيون_متابعات

جددت خلايا داعش هجماتها في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور.

وبحسب موقع "وطن إف إم"، إن عناصر من داعش أطلقوا النار بعد منتصف ليل الثلاثاء 11 أيار على شخص مدني بتهمة ممارسة السحر والشعوذة في قرية الحصان بريف ديرالزور الغربي، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأضاف الموقع أن مسلحين مجهولين يرجح أنهم من داعش فجروا مبنى الطوارئ الذي كانت تتخذه قوات سوريا الديمقراطية كمقرٍ لها في مدينة البصيرة شرقي دير الزور، علما أن قسد انسحبت منه منذ شهرين.

وكان عنصراً من قسد قُتل، والإثنين 10 أيار، بإطلاق النار عليه من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية في قرية بسيتين بريف ديرالزور الشمالي.

كما انفجرت عبوة ناسفة بسيارة لقسد في بلدة الشحيل شرقي دير الزور، دون وقوع إصابات.

يذكر أن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية استهدفوا، يوم الأحد 9 أيار، حافلة محملةً بعناصر من قسد في قرية الكبر بريف ديرالزور الغربي، وأضاف مراسلنا أن الاستهداف نجم عنه مقتل وإصابة ستة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية كحصيلة أولية.

وتنتشر في البادية الشمالية والشرقية لدير الزور عناصر من خلايا تنظيم داعش، حيث تعمل على استهداف عناصر قوات سوريا الديمقراطية ومن تتهمهم بالارتباط بها.