الجهاز الآمني في تحرير الشام يعتقل ناشطاً إعلامياً وشقيقه بريف إدلب

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن جهاز الأمن العام التابع "لهيئة تحرير الشام" إعتقل بعد منتصف ليل أمس الخميس، ناشطاً إعلامياً وشقيقه من بلدة دركوش في ريف إدلب الغربي عقب إسعافهم لأشخاص أصيبوا بنيران حرس الحدود التركي.

وأكد مصدر مطلع، أن عناصر من جهاز الأمن العام التابع لـ"هيئة تحرير الشام" اعتقل بعد منتصف ليلة أمس الماضية الناشط الإعلامي "محمد نعسان الدبل" وشقيقه "عمر"، من أمام مشفى الرحمة في بلدة دركوش بريف إدلب الغربي.

وأضاف المصدر أن سبب الإعتقال يعود لمشادة كلامية بينه وبين عناصر الشرطة على خلفية إسعافهم لأشخاص أصيبوا بنيران حرس الحدود التركي بالقرب من البلدة.

وأشار إلى أن عناصر جهاز الأمن العام قاموا بإطلاق النار في الهواء أمام المشفى، ما خلق حالة من الرعب بين صفوف الكادر الطبي والمرضى داخل المشفى.

مؤكداً أن عناصر جهاز الأمن العام اقتادوا الناشط وشقيقه إلى مخفر بلدة دركوش ولا يزالا قيد الاعتقال.

وأشار إلى أن جهاز الامن العام سيقدم محمد وشقيقه إلى القضاء بتهمة منع دورية الشرطة من القيام بدورها الأمني.

يذكر أن تحرير الشام إعتقلت في 7 من نيسان/أبريل الفائت، الإعلامي "محمد علم الدين صباغ"، في محيط قرية ترمانين بريف إدلب الشمالي، اثناء عودته من عمله إلى منزله في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي.