أسعار الشاليهات والفنادق في سوريا خلال فترة العيد

قاسيون ـ متابعات

ذكرت مواقع إعلامية موالية للنظام ، أن أسعار الشاليهات والفنادق في المنطقة الساحلية ، ارتفعت بشكل ملحوظ قبيل قدوم عيد الفطر ، حيث قد تصل تكلفة الليلة الواحدة إلى 300 ألف ليرة بالنسبة لفنادق الخمس نجوم ، وهو ما يعادل ستة أضعاف دخل الموظف السوري   .

وقال مدير الشركة السورية للنقل والسياحة التابع للنظام فايز منصور ، أنه سيتم استقبال المواطنين في اللاذقية في أول أيام العيد في مشروع “لابلاج” في وادي قنديل، وذلك بعد الانتهاء من أعمال الصيانة الحالية، لافتاً إلى أن مشروع “لابلاج” عبارة عن شاليهات خشبية يتسع كل كوخ خشب 4 أسرة، و تتناسب أسعارها مع كافة شرائح المجتمع و تتراوح كلفة الليلة الواحدة بين 15000- 25000 ليرة سورية، كما يستطيع المواطنون الدخول إلى “لابلاج” برسم سباحة 500 للشخص الواحد.

وبالإضافة لمشروع “لابلاج”، هناك مجمع “الرمل” العائلي في الرمل الجنوبي بمدينة اللاذقية، وهو مجمع سياحي يضم مطعماً شتوياً وآخر صيفياً وخدمات شاطئية وملاعب رياضية وصالة لألعاب الأطفال، مبيناً أن رسم الدخول إلى المجمع 500 ليرة للشخص الواحد.

وفي طرطوس، أوضح منصور أن الشركة تستعد لاستقبال المواطنين خلال أيام العيد في منتجع “بلوباي” من سوية “ثلاث نجوم” في منطقة شاطئ الأحلام، حيث تتراوح الإقامة فيه بين 65- 130 ألف ليرة لليلة الواحدة.

وفي منطقة دريكيش، أشار منصور إلى تأهيل فندق “روز ماري” وهو من سوية “ثلاث نجوم” ويتضمن فعاليات مختلفة من مطاعم ومقاهي وألعاب أطفال، مؤكداً أن التجهيزات والخدمات داخل الفندق كاملة ولائقة وأسعاره رمزية تناسب ذوي الدخل المحدود، إذ تبلغ تكلفة الليلة الواحدة في غرفة مزدوجة 40ألف ليرة.

كما لفت منصور إلى أنه سيتم إطلاق شاطئ الكرنك خلال تموز القادم وذلك بعد أن حصلت الشركة السورية للنقل والسياحة على موافقة المجلس الأعلى للسياحة لتجهيز شاطئ “الكرنك” بمدينة طرطوس وتأهيله كموقع شاطئي شعبي، مشيراً إلى أن مشروع “الكرنك” سيكون عبارة عن شاليهات خشبية شبيهة بمشروع “لابلاج” وتتراوح الأسعار بين 15000-25000 ألف ليرة لليلة الواحدة، بالإضافة لألعاب أطفال ومدينة رياضية ومطاعم ومقاهي، متوقعاً نجاح هذا المشروع واستقطابه عدداً كبيراً من سكان طرطوس والمحافظات الأخرى.