بعد اكتشاف 39 إصابة...الأمم المتحدة تحذر من تفشي كورونا في مخيم الهول بالحسكة

قاسيون_رصد

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء حالات الإصابة والوفاة بكوفيد-19 في مخيم الهول بشمال شرق سوريا.

وقال ستيفان دوجاريك، الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي "إننا على وجه الخصوص قلقون إزاء ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كـوفيد-19 في عموم سوريا بما فيها في المخيم".

وأشار إلى أنه تم الكشف حتى الآن عن 39 حالة إصابة بالفيروس، والإبلاغ عن ست وفيات في مخيم الهول.

وحذر المتحدث الرسمي من انتشار المرض في المخيم، وقال: "تدعم المنظمات الإنسانية تعقب المخالطين، وتدرك أن انتشارا أكبر قد يكون مدمرا بسبب وضع العائلات الهش أصلا في المخيم".

وأضاف "دوجاريك" أنه على الأمم المتحدة تواصل التأكيد على أن الحلول المستدامة وطويلة الأمد مطلوبة لجميع سكان المخيم، سواء كانوا سوريين أو عراقيين أو من أي دولة أخرى.

وفيما يتعلق بوضع الأطفال قال "دوجاريك": "يعيش أكثر من 31 ألف طفل في مخيم الهول، أكثر من نصف عدد سكان المخيم، هؤلاء دون سن 12، ولا يجب أن يكبر أي طفل في مكان مثل مخيم الهول".