مدن وبلدات درعا يؤكدون في بيان رفضهم المشاركة بانتخابات الأسد

قاسيون_متابعات

أكدت عدة مدن وبلدات في محافظة درعا، رفصها انتخابات نظام الأسد الرئاسية المزمعة منتصف هذا العام، وعدم الاعتراف بشرعيتها.

وأصدرت مدن وبلدات (طفس وداعل ونوى واليادودة، وبصر الحرير والجيزة، والغرايا ومزيريب، وحيط والشجرة، ونافعة والقصير، وجملة وكويا، وسحم الجولان) بيانا أكدت فيه عدم الاعتراف بالانتخابات التي سيجريها النظام السوري.

وقالت في بيانها أنها لن تسمح بالترويج لانتخابات بشار الأسد الرئاسية بأي شكل من الأشكال، داعية أبناء محافظة درعا إلى ضرورة الخروج في مظاهرات حاشدة للتنديد بانتخابات "الأسد".

وطالب البيان الذي حمل عنوان "لا_شرعية_للأسد_وانتخاباته"، الرأي العام الدولي والإقليمي والعربي إلى عدم الاعتراف بشرعية انتخابات نظام الأسد الرئاسية، واصفا إياه بـ"بالمهزلة الانتخابية الرئاسية".

يذكر أن روسيا طلبت في وقت سابق، من وجهاء وممثلين في اللجنة المركزية بدرعا الخروج بمسيرات تأييد للانتخابات التي سيجريها النظام السوري مقابل تنفيذ بعض المطالب لأهالي درعا، لكن الأمر قوبل بالرفض بحسب ما أكدت مصادر متقاطعة في درعا.