تحرير الشام تفرج عن ناشط ثوري بعد أعتقاله لمدة عشرين يوما

قاسيون_متابعات

أفرج جهاز الأمن العام التابع لـ"هيئة تحرير الشام" في مدينة إدلب شمالي سوريا، سراح ناشط ثوري يعمل ضمن تنسيقيات الثورة السورية عقب مرور نحو 20 يوما على اعتقاله.

وقال مراسل وكالة قاسيون في ادلب، إن الجهاز الأمني لعيئة تحرير الشام، أطلق سراح الناشط الثوري "محمد محمود الزين" أحد أبناء قرية معراته في جبل الزاوية بريف إدلب.

وأضاف المراسل، [ان هيئة تحرير الشام كانت قد اعتقل "الزين" بشكل تعسفي في 7 نيسان/ أبريل الحالي، دون إرسال أي إدعاء بحقه من قبل المحكمة أو دار القضاء.

ويعد "الزين" من الناشطين الأوائل في الحراك الثوري في إدلب وتحديدا في جبل الزاوية، وأطلق ناشطون حملة تضامنية معه عقب اعتقاله، مطالبين بالإفراج عنه على الفور.

يذكر أن عدد من الناشطين والإعلامين تعرضوا لإعتقالات في الاونة الاخيرة من قبل الجهاز الامني التابع للهيئة دون توضيح سبب الإعتقال لتعود وتفرج عنهم بعد أسابيع او أشهر.