تنظيم داعش يتبنى اغتيال عنصرين من أبناء السويداء

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية أن تنظيم الدولة "داعش" تبنى عملية اغتيال عنصرين من قوات النظام، في محافظة درعا، ينحدران من محافظة السويداء.

وأعلنت وكالة "أعماق" الناطقة باسم التنظيم، في بيان لها، أن التظيم استهدف ضابط وعنصر من المخابرات الجوية، على طريق السهوة- المسيفرة شرقي درعا، بالأسلحة الرشاشة.

وأشارت المصادر، إلى أن العملية التي تبناها التنظيم، إشارة إلى استهداف الشابين "جابر هايل العربيد" و"رشيد كمال عبد الخالق". من جهتها قالت شبكة "السويداء 24" أن الشابين كانا يؤديان الخدمة الإلزامية، في صفوف الفرقة الخامسة عشر التابعة للنظام، وليس بينهما ضابط.

وكان تنظيم الدولة "داعش" تبنى في سلسلة بيانات، خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، 3 عمليات، اثنتان منها في بادية السخنة وسط حمص، والثالثة في في محافظة درعا، التي تنشط فيها خلايا التنظيم، وتتبنى عمليات بين الحين والأخر.

يذكر أن محافظة درعا تعاني من حالة أمنية متردية، في ظل فوضى اغتيالات وتسجيل مصادر إعلامية في المحافظة عمليات قتل واستهداف بشكل يومي لأطراف مختلفة، من عناصر قوات النظام، أو الجهات الأمنية أو عناصر التسوية التابعين للمعارضة سابقاً.