محكمة ألمانية تصدر حكماً على مواطنة بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة خلال وجودها في سوريا

قاسيون – رصد قالت مصادر إخبارية دولية إن محكمة ألمانية، دانت مواطنة بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش" خلال وجودها في سوريا إبان سيطرة التنظيم، وحكمت عليها بالسجن لمدة سنتين و10 أشهر.وأشارت المصادر إلى أن المحكمة قررت  الإفراج عن المواطنة البالغة من العمر 34 عاماً، بشرط مراجعة مراكز الأمن بشكل دوري، وفق وكالة "أسوشيتد برس". وأُدينت الشابة الألمانية بتهمة "الانتماء إلى تنظيم إرهابي أجنبي، وانتهاك قوانين الأسلحة"، ولكن المتهمة نفت الاتهامات حسب موقع الشرق سوريا  قائلة إن "سفرها إلى سوريا والبقاء فيها لم يكن بدافع التطرف، ولكن بدافع حب زوجها الأول".وأوضحت المحكمة أن المتهمة سافرت إلى سوريا، للانضمام إلى تنظيم "داعش" في تشرين الأول (أكتوبر) عام 2014، وهناك تزوجت من رجل ذو أصل شيشاني وترعرع في ألمانيا وينتمي إلى تنظيم "داعش". وألقت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) القبض على الشابة الألمانية في عام 2019، لكنها هربت بعد نحو عام من مخيم للاجئين في شمال شرقي سوريا، ثم ألقي القبض عليها بعد دخولها تركيا، واحتجزت في ألمانيا بعد ترحيلها في أيار (مايو) الماضي، بحسب ممثلي الادعاء.