عشرات الجثث لا زالت تحت أنقاض مخيم اليرموك ومنظمة تطالب النظام بانتشالها

قاسيون_متابعات

كشفت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، عن وجود جثث لا تزال تحت أنقاض المنازل في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، رغم انقضاء ثلاثة أعوام على الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري على المخيم.

وقالت "مجموعة العمل" نقلاً عن مصادر من المخيم قولها، إنها شاهدت جثثا لعشرات الضحايا تحت ركام منازل مدمرة في عدد من المناطق، تركزت بشكل خاص في شارع اليرموك ومنطقة العروبة.

وطالبت "المجموعة" حكومة النظام السوري بالسماح لفرق الدفاع المدني والطواقم الطبية بالعمل في مخيم اليرموك، وانتشال جثث الضحايا من تحت أنقاض المنازل.

يذكر أن قوات النظام بشكل كامل على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك في 2018، بعد عملية عسكرية استهدفت تنظيم "داعش" ونقل عناصره من المخيم إلى بادية السويداء بموجب اتفاق رسمي.