توقعات باتخاذ إجراءات صارمة ضد نظام الأسد اليوم أو غداً

قاسيون – رصد ناقش  أعضاء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الثلاثاء، مقترحاً لتجريد نظام الأسد من حقوقه في المنظمة، وذلك رداً على نتائج تقرير أفاد بأن قوات النظام استخدمت مراراً غازات سامة ضد المدنيين في سوريا.جاء ذلك بحسب وكالة "رويترز" التي اطلعت على نسخة من مسودة الوثيقة التي وُزعت على ممثلي الدول الأعضاء وعددها 193 في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حيث طرحت 46 دولة الوثيقة من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا. وبحسب وكالة فرانس برس، فإنه من المتوقع أن تصوت الدول الـ193 الأعضاء في المنظمة، على اقتراح فرنسي ينص على تعليق "حقوق وامتيازات" نظام الأسد داخل المنظمة، ومن ضمنها حقه في التصويت، في إجراء وصفته الوكالة بأنه "غير مسبوق في تاريخ الهيئة".ويجب أن تحظى مسودة القرار بدعم أغلبية الثلثين من الأعضاء الحاضرين والذين سيصوتون عليها خلال اجتماع لمؤتمر الدول الأعضاء هذا الأسبوع، ويقترح القرار إلغاء حقوق التصويت لدى نظام الأسد وحظر وجود أي مكاتب لدمشق داخل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية. وفي حال نجح التصويت على المقترح الفرنسي يوم الأربعاء أو الخميس، فستكون هذه أول مرة تفرض المنظمة العقوبة القصوى على دولة عضو فيها.وحسب موقع تلفزيون سوريا اليوم المعارض لم يرد وفدا روسيا والنظام لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حتى الآن على طلبات تجريد نظام الأسد من حقوقه في المنظمة.