العراق يحبط عملية تهريب أدوية من سوريا ضمت أكثر من 53 ألف مادة

قاسيون_رصد

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية أنها استطاعت أن تحبط عملية كبيرة لتهريب أدوية قادمة من سوريا.

وقالت الاستخبارات العراقية في بيان، إنها تمكنت من احباط أكبر عملية لتهريب أدوية قادمة من سوريا بإتجاه العراق عبر استغلال المنطقة الحدودية مع اقليم كردستان.

وأضافت أنه "تم نصب كمين محكم للعجلة قرب مخفر جلبارات التابع الى ناحية ربيعة غربي نينوى وجرى اطلاق النار على العجلة مما أدى إلى فرار سائقها وشخص اخر وتم الاستيلاء على العجلة التي ظهر انها محملة ب ٥٣،١٢٧ مادة دوائية تمثلت بمراهم واقراص وعلاج خاص بأمراض القلب وامبولات وأدوية امراض مزمنه وادوية وعلاجات لامراض وحالات مختلفة"، مؤكدة أنها "كانت تسلك طرقا غير مشروعة بقصد التهرب من دفع الرسوم الكمركية والفحص المختبري للمواد".

يذكر أن عمليات التهريب تنشط بين سوريا والدول المجاورة لها خاصة العراق ولبنان، وأهم المواد المهربة المشتقات النفطية والدخان والمواد الغذائية والأدوية والعملات الأجنبية والماشية.