واشنطن تنعي ميشيل كيلو: توفي ولم يتمكن من رؤية وطنه

قاسيون_رصد

أعلنت السفارة الأمريكية بدمشق عن تعازيها في وفاة المعارض السوري ميشيل كيلو الذي وافته المنية الاثنين في أحد مشافي العاصمة الفرنسية باريس جراء إصابته بفيروس كورونا.

وقالت السفارة في منشور على صفحتها في فيسبوك: "نُعرب عن خالص تعازينا في وفاة المعارض والمفكر السوري ميشيل كيلو الذي كرّس حياته مناديا إلى احترام الحرية وحقوق الإنسان للشعب السوري وأمضى سنوات في سجون الأسد بسبب تلك الجهود".

وأشارت إلى أن الراحل كيلو "مثل الكثير من السوريين الذي هجر قسرا بسبب وحشية نظام الأسد، وتوفي ولم يتمكن من رؤية وطنه مرة أخرى".

وأضافت: "تقدر الولايات المتحدة عمل السيد كيلو، وستواصل جهودها الخاصة إلى جانب الشعب السوري والمجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي للصراع في سوريا وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254".