اوقاف النظام تعزل خطباء وأئمة مساجد في حمص

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية في مناطق سيطرة النظام السوري عن قيام وزارة الأوقاف التابعة لنظام الأسد بعزل عدد من خطباء وأئمة مساجد في حمص، وذلك لعدم تجاوبهم مع تعليمات وزارة الأوقاف.

وذكر "تلفزيون حلب" أن وزارة الأوقاف عزلت مجموعة من الخطباء في المساجد لعدم دعائهم لبشار الأسد بعد كل خطبة أو صلاة وبشكل علني وعدم الاكتفاء بالتلميح فقط.

وأضاف أنه تم توجيه برقيات للقائمين على المساجد التي لم يقبل خطبائها تنفيذ قراراتهم، بإيقافهم عن أداء عملهم في المساجد.

وأشار إلى أن البرقيات وصلت إلى أئمة كل من مساجد الفرقان حي الحمرا، والخيرات في حي الغوطة، وثلاثة مساجد أخرى.

وبحسب المصادر المحلية، فإن صلاة الجمعة لم تقم في مسجدين في حمص يوم أمس الجمعة ولأول مرة، بسبب توقيف خطيبيهما وعزلهم.

يذكر أن نظام الأسد وشبيحته يحاولون بشتى الوسائل التضييق على كل من يعترض قراراتهم حتى ولو كان المعترض خطيبًا في مسجد، وقد نشر بالأمس فرقة دينية تنشد لبشار الأسد على وزن أنشودة دينية في مدح الرسول الكريم.