الإدارة الذاتية: روسيا تحاول ابتزازنا من خلال الانسحابات في ريف حلب

قاسيون_متابعات

أعلن نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بدران جيا كرد، أن الانسحاب الجزئي الروسي الأخير من نقاط في مقاطعة الشهباء (شمال حلب) يعتبر "ابتزازا" وضغطا للحصول على تنازلات من "الإدارة الذاتية"، وحذر من أن هذه الخطوات ستضعف الدور الروسي في المنطقة.

وقال "جيا كرد": "هناك احتمالان لهذا الانسحاب؛ الأول هو وجود اتفاق مع تركيا على تسليم بعض القرى لقوات المعارضة، والثاني هو أن روسيا ومسؤولها في المنطقة يسعون للحصول على تنازلات من الإدارة الذاتية في المنطقة والكرد من أجل الحصول على تنازلات".

وأضاف أن روسيا لا يمكن أن تغامر بانسحاب كامل من المنطقة، لأن روسيا تعتبر انتشارها في المنطقة عقب الهجمات على رأس العين وتل أبيض عقب انسحاب القوات الأمريكية انتصارا هاما لها.

وأشار إلى أن روسيا لا تفكر بالانسحاب بل بزيادة رقعة انتشارها، وبناء على ذلك لا نعتقد أن تقدم روسيا على انسحاب كامل من المنطقة.

يذكر أن القوات الروسية سحبت قواتها بشكل مفاجئ يوم أمس الاربعاء 14 نيسان الجاري، من عدة مناطق في ريف حلب الشمالي قبل أن تعود مجددا إليها.