موسكو تسعى إلى تحرير مليار دولار تعود لحكومة النظام مجمدة في مصارف عربية

قاسيون – رصد كشفت صحيفة "الشرق الأوسط" عن أن موسكو تسعى إلى تحرير مليار دولار أميركي تعود لحكومة النظام السوري قالت إنها  "مجمدة" في مصارف عربية، وذلك لاستخدامها  في تمويل القمح ومشتقات النفط إلى النظام.ووفقاً للصحيفة، تعهدت موسكو بتقديم 500 مليون دولار أميركي قرضاً ميسراً إلى دمشق، ضمن إجراءات معالجة تدهور سعر صرف الليرة. وبحسب الصحيفة، يؤكد الروس على ضرورة منع انهيار النظام السوري بسبب العقوبات الأميركية والأوروبية التي بدأت تضيق الخناق عليه  ، ليحثوا دولاً عربية على تقديم مساعدات مالية إلى حكومة الأسد.وأشارت"الشرق الأوسط" إلى أن الجانب الروسي، ودولاً عربية، يدركون أن هناك "حدوداً لما يمكن تقديمه" إلى النظام  بسبب "القيود القانونية" التي يفرضها قانون قيصر، والشروط الأوروبية – الأميركية على المساهمة في الإعمار، ما فتح الباب أمام إمكانية "الالتفاف" على ذلك عبر تقديم المساعدات الإنسانية، خصوصاً بعد إعلان أميركا "توضيحات" عن أن "قانون قيصر" لا يمنع تقديم مساعدات دوائية وإنسانية إلى دمشق، في "بادرة حسن نية" من واشنطن التي اتصل بها أكثر من طرف عربي يحثها على "غض الطرف" عن التواصل مع دمشق، وفقاً لما جاء في الصحيفة.