تصاعد حدة التوتر بين النظام وقسد في اللواء 93 بعين عيسى

قاسيون_متابعات

ارتفعت حدة من التوتر، منذ ليل أمس، بين مكتب العلاقات العامة التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقوات النظام السوري المتواجدة في اللواء 93 شمالي الرقة على خلفية منع الأخير من التوجه لبلدة عين عيسى للتبضع.

وذكرت شبكة "عين الفرات" نقلا عن مصدر خاص قوله: إنَّ مكتب العلاقات العامة رفض خروج عناصر قوات النظام السوري من اللواء نحو بلدة عين عيسى للتبضع وشراء الحاجيات الأسبوعية لبعد تاريخ الـ12 من الشهر الحالي بسبب حظر التجول الذي تفرضه الإدارة الذاتية بـ"قسد" في مناطق سيطرتها.

وأضافت الشبكة أن "قسد" استمرت بقطع مياه الشرب عن مقرات ونقاط قوات النظام السوري داخل اللواء 93 لليوم الرابع على التوالي، وهو ما أدى لحالة من التوتر بين الطرفين.

وأشارت إلى ان قوات النظام السوري طالبت القوات الروسية، مساء أمس، بتزويدها بالدعم اللوجستي لتمكين عناصرها من البقاء على قيد الحياة، وهو ما لم تجب عليه القوات الروسية، حتى اللحظة.

يذكر أن اشتباكات اندلعت في وقت سابق من شهر فبراير الفائت، بعد أن منعت قسد عناصر من النظام المرور عبر حواجزها بعد ـاخرهم عن الموعد المحدد اثناء شرائهم بعض المستلزمات.