الخارجية الأمريكية : سياسة واشنطن تجاه النظام السوري لم تتغير

قاسيون – رصد قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها أمس إن سياستها تجاه النظام السوري لم تتغير، مشيرة  إلى أن "بشار الأسد" قام بذبح شعبه، كما انخرط بأعمال عنف لا تمييزية باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد شعبه، وهو لم يقم بفعل أي شئ، لاسترداد الشرعية التي فقدها منذ زمن طويل.وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس  خلال مؤتمر صحفي: "مرة أخرى، ينصب تركيزنا على تحقيق وتقديم تسوية سياسية تحقق الاستقرار والأمن وإنهاء معاناة الشعب السوري، كما قلت من قبل، الأسد على مدى السنوات العديدة منذ 2011 - السنوات العشر، تلك النقطة العلامة الكئيبة التي وضعناها للتو منذ فترة ليست طويلة- لم يستعيد تلك الشرعية في أعيننا، ولا يوجد على الإطلاق مسألة تطبيع الولايات المتحدة لعلاقاتها مع حكومته. وأضاف: "نحن في الوقت نفسه ، لسنا في مجال محاولة هندسة تغيير النظام في المنطقة، لكننا سنطالب بالمحاسبة والعدالة للشعب السوري ، الشعب السوري الذي عانى بشكل رهيب ومروع في ظل حكم بشار الأسد".وزاد برايس قائلاً: "لا أريد أن أحاول أن أوضح كيف ستبدو تلك التسوية السياسية هنا من المنصة. ما أكرره هو أن هدفنا هو دفع تلك التسوية السياسية لتحقيق الأمن والاستقرار على وجه التحديد وإنهاء المعاناة الإنسانية للشعب السوري. وكالات