قدري جميل يوجه انتقادات حادة لموسكو على خلفية تصريحات حول سوريا

قاسيون – رصد وجه  قدري جميل رئيس منصة موسكو في "هيئة التفاوض السورية العليا"،انتقادات لاذعة لروسيا على خلفية  تصريحات نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي فيرشينين التي تغاضت عن الوضع الاقتصادي المتأزم في مناطق سيطرة نظام أسد وذلك خلال اجتماع لمجلس الأمن لمناقشة الوضع الإنساني في سوريا.وقال جميل في تصريحات صحفية ردا على فيرشينين: "كان من الغريب حقًا الاستماع إلى السيد سيرجي فيرشينين، نائب وزير الخارجية الروسي، وهو يصف الوضع الإنساني في سوريا قائلاً: يخبرنا أن الوضع الأكثر خطورة هو المناطق التي لا تسيطر عليها دمشق. تقع في الشمال الشرقي والشمال الغربي لسوريا ”. وأضاف جميل، "لا نعرف ما إذا كان هذا يعبر حقًا عن الموقف الروسي، الذي لم نكن نعلم أنه كذلك، أو ما إذا كان ناتجا عن نقص المعلومات من قبل السيد فيرشينين على وجه التحديد. حقيقة الأمر أن الوضع الإنساني سيئ للغاية في جميع مناطق سوريا ، وسيئ جداً وخطير جداً لدرجة أن المقارنة بين منطقة وأخرى تفقد أي معنى، وتصبح أكثر بلا معنى إذا كانت المقارنة تدور حول تحديد "أيهما" الأسوأ"!واعتبر "رئيس منصة موسكو" حسب ما نقل موقع اورينت نت المعارض أن المناطق الأشد خطورة من حيث الأزمة الاقتصادية في سوريا هي مناطق سيطرة نظام الأسد حيث قال: "ما يجب أن يكون واضحا تماما هو أن الفساد العملاق الذي يسيطر على جميع جوانب جهاز الدولة السورية يساهم بشكل فعال في هذا الخنق"، فيما أشار في الوقت ذاته إلى أن مناطق شمال غرب وشمال شرق سوريا تشهد تحسنا ملموسا في جوانب الخدمات لا سيما الكهرباء وغيرها مقارنة بمناطق سيطرة نظام أسد. وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين اعتبر خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الوضع الإنساني في سوريا، أمس الاثنين، أن تدهور الوضع الإنساني في سوريا يتم رصده فقط، في المناطق غير الخاضعة لسيطرة نظام أسد، في إشارة لمناطق سيطرة ميليشيا قسد ومناطق الفصائل شمالا.إعلام معارض