رسالة إلى بشار الأسد من منظمات حقوقية سورية داخلية وخارجية

قاسيون – رصد أفادت مصادر ومواقع إخبارية محلية, بأن  مجموعة من المنظمات السورية الداخلية والخارجية,  التي تعمل في المجال الحقوقي والقانوني أصدرت بياناً على شكل رسالة موجهة إلى رئيس النظام بشار الأسد.ودعت  المنظمات بشار الأسد بالتحرك الفوري  لإنهاء برامج العقوبات السوري، مشيرة إلى أن الأسد يمتلك مفاتيح رفع العقوبات إن انخرط في عملية سياسية حقيقية وفقاً للأطر الدولية المتفق عليها في قرار مجلس الأمن 2254، وتوقف عن انتهاك حقوق الإنسان وخضع لمتطلبات العدالة الحقيقية.ولفت البيان حسب موقع تلفزيون سوريا المعارض  إلى أن تقرير مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن الوضع في سوريا بين 15 من آذار – 15 من تموز 2011 خلص إلى "وجود نمط من انتهاكات حقوق الإنسان يتمثـل في هجمـات واسعة النطاق أو منهجية ضد السكان المدنيين".  وضمن عنوان "أفعالك مسؤولة عن فرض برامج العقوبات السورية"، جاء في البيان "عوضاً عن الالتزام بنداءات الأمم المتحدة المطالبة بإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان، فإنك صعدت من العنف والقمع ضد السوريين، جالباً بذلك المزيد من العقوبات. ولم يتوقف توثيق خروقاتك، وكان آخر هذه التقارير ذلك الخاص بلجنة التحقيق الدولية المستقلة الصادر في آذار 2020".ووقع على هذا البيان كل من الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ولجنة العمل السياسي: وسورية حرة، وعائلات من أجل الحرية، والمجلس السوري الأمريكي، والمجلس السوري البريطاني، وبدائل، وبيتنا، والبرنامج السوري للتطوير القانوني، والمركز السوري للإعلام وحرية التعبير، والمعهد السوري للتقدم، ومواطنون من أجل أمريكا آمنة ومطمئنة للعمل السياسي، وسوريون مسيحيون من أجل السلام، ومع العدالة.