بالفيديو: الجيش الوطني يبث اعترافات 3 خلايا مسؤولة عن التفجيرات شمال سوريا

قاسيون_متابعات

أعلن الجيش الوطني السوري القبض على عدة خلايا إرهابية تعمل لمصلحة ميلشيا قسد، كانت تقوم بزرع عبوات ناسفة في مناطق ريف حلب.

ونشر "الفيلق الثالث" في الجيش الوطني السوري، تسجيلاً مصوراً يظهر إعتراف عدد من الخلايا مسؤولة عن عدد من التفجيرات والاغتيالات في ريفي حلب الشمالي والشرقي.

وقال الفيلق الثالث: إن المكتب الأمني التابع للفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري ألقى القبض على ثلاث خلايا تابعة لميلشيا قسد وتتلقى الأوامر منها.

وأشار إلى أن الخلية الأولى مكونة من أربعة أشخاص، وقد نفذت عدة تفجيرات، وزرعت العديد من العبوات الناسفة في كل من أعزاز وجرابلس والباب وعفرين، وتعمل لمصلحة ميلشيا قسد.

وجاء في إعترافات عناصر الخلية أنهم كانوا يدخلون العبوات الناسفة عن طريق الساجور شرق حلب ويزرعونها في المناطق المحررة، وتلقي مبالغ مالية مقابل إدخال العبوات وتفجيرها في المناطق المحررة من ميلشيا قسد.

وأضاف أن الخلية الثانية مكونة من شاب وامرأة يعملون بالتخابر مع ميلشيا قسد وتقديم المعلومات لها.

وقالوا بأنهم كانوا يتقاضون مرتبًا شهريًا يبلغ ٣٠٠ دولار، مقابل إعطاء معلومات لقسد عن حواجز الجيش الوطني ومقراته، وإرسال الصور له.

أما الخلية الثالثة فهي مكونة من أربعة أشخاص بينهم امرأة تعمل على زرع عبوات ناسفة في بلدة "الغندورة" وتعمل لمصلحة ميلشيا قسد، وتحصل على مبلغ 50 دولارًا أمريكيًا مقابل كل عبوة ناسفة تزرعها.

يذكر أن المناطق المحررة شهدت مؤخرًا عدة تفجيرات، أودت بحياة العشرات من المدنيين، واتخذت بعدها فصائل الجيش الوطني عددًا من الإجراءات الأمنية لضبط الوضع الأمني بشكل أكبر.