غوتيريش يطالب بمحاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا

قاسيون_رصد

طالب الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" بمحاسبة مرتكبي الجرائم في سوريا، كما دعا جميع الأطراف إلى تجديد التزامها بوقف "الأعمال العدائية" على الفور، وذلك على خلفية استهداف المدنيين شمال غربي سوريا مؤخرا.

وقال بيان الأمين العام، "وردت تقارير عن قصف حي سكني في مدينة حلب أوقع إصابات بين المدنيين، فضلا عن غارات جوية بالقرب من مناطق مكتظة بالسكان بها مخيمات للنازحين".

وأضاف أن "هجمات جوية نفذت بالقرب من معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية، حيث يتم تسليم المساعدات الإنسانية العابرة للحدود والمنقذة للحياة".

وأشار إلى أن الأمم المتحدة "قدمت دعما لمستشفى في غرب محافظة حلب أصيب بقصف مدفعي".

وأكد غوتيريش على أن "توجيه الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية بما في ذلك الوحدات الطبية مثل المستشفيات محظور تماما بموجب القانون الإنساني الدولي".

وشدد "ضرورة أن تكون هناك محاسبة على الجرائم المرتكبة في سوريا"، بالإضافة إلى وقف إطلاق النار على النحو المطلوب في قرار مجلس الأمن 2254 (2015)، والتزام جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية على الفور".