روسيا تعزز جبهات إدلب بعناصر من الفيلق الخامس

قاسيون_متابعات

بدأ "الفيلق الخامس" في قوات النظام السوري، المدعوم من روسيا، بتجهيز العشرات من عناصره في الرقة لإرسالهم إلى جبهات القتال في إدلب الخاضعة لاتفاق وقف للتصعيد الذي ترعاها أنقرة وموسكو.

وبحسب ما ذكرته شبكة "الخابور المحلي"، فإن "الفيلق الخامس" قام بتجهيز دفعة عسكرية من عناصره يقدر عددها بنحو 75 عنصرا، قرب بلدة السبخة بريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام، لنقلهم إلى جبهات القتال في إدلب.

وأشارت الشبكة إلى أن المجموعة سيرافقها 20 من القادة الميدانيين في صفوف "الفيلق الخامس"، وسيتولون الإشراف على الدفعة العسكرية المتجهة إلى إدلب.

مضيفاً أن ميليشيا "الدفاع الوطني" هي الأخرى تلقت توجيهات من قوات النظام بضرورة تجهيز دفعة عسكرية من ريف الرقة وديرالزور، لإرسالها إلى إدلب لمؤازرة قوات النظام على جبهات القتال هناك.

يذكر أن منطقة إدلب تخضع لاتفاق "موسكو" الموقع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 من آذار 2020، والذي نص على إنشاء "ممر آمن" وتسيير دوريات مشتركة على طريق حلب - اللاذقية M4.