تفاصيل جديدة في قضية مقتل الفنانة السورية رائفة الرز بهولندا

قاسيون – رصد كشفت وسائل إعلام هولندية ، الخميس ،عن تفاصيل جديدة في قضية مقتل الممثلة السورية و الفنانة التشكيلية رائفة الرز، المعروفة فنيًا باسم رائفة أحمد التي عثرت عليها الشرطة بعد ظهر الاثنين الماضي, تصارع الموت وهي مطعونة بسكين في شقتها بالقرب من العاصمة الهولندية أمستردام .

وقالت  صحف هولندية إن الشرطة وجدت شابا يبلغ من العمر 33 عاماً لحظة عثورها على الفنانة رائفة الرز غائبة عن الوعي وتنزف دماً داخل شقتها، فاعتقلوه كمشتبه رئيسي بقتلها.

وأضافت أن الشاب، سيمثل اليوم أمام القاضي بغية البت في مصيره وإصدار حكم بحقه، على خلفية ما رود ضده في التحقيق الأولي، ولم تبين وسائل الإعلام هوية الشاب أو صلته بـ الراحلة، كما لم تتطرق للحديث عن نجلها الذي من المفترض أن يكون مقيمًا معها.

وأوضحت حسب ما نقلت بعض المواقع الاخبارية  أن أحد جيران الفنانة السورية القتيلة أبلغ الشرطة عبر الهاتف عن سماعه صراخًا في شقتها، وعندما أقبلت دورية ووجدتها مغميًا عليها، مع بقائها على قيد الحياة.

وعلى الفور استدعوا سيارة إسعاف، فتم إسعافها ما أمكن في الشقة نفسها؛ لأن حالتها كانت حرجة جدا ويصعب نقلها إلى المستشفى، لكنها لم تقو على الطعنات ففارقت الحياة.

وعُرفت الفنّانة الراحلة في الوسط الفني باسم رائفة أحمد، وكانت من زملاء أمل عرفة في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، وتخرجت منه مطلع تسعينيات القرن الماضي.