عقب تعرضها لهجوم صاروخي...فاطميون تداهم منازل المدنيين بريف حلب

قاسيون_متابعات

أطلقت ميليشيا فاطميون الأفغانية، التابعة للحرس الثوري الإيراني، صباح اليوم الثلاثاء، النار بشكل كثيف من مقرها في معمل السكر شرقي حلب، على بادية مزرعة السادسة الواقع في جنوب المعمل، على خلفية تعرضها لهجوم.

وبحسب ما ذكرته شبكة "عين الفرات" المحلية، إن ميليشيا فاطميون أطلقت النر بكثافة على بادية السادسة، بعد استهداف إحدى دورياتها بقذيفة "آر بي جي" أصيب على إثرها 6 عناصر، منهم اثنان بحالة حرجة.

وأضافت الشبكة أن فاطميون نفذت مداهمة على بادية المزرعة السادسة بعد إطلاق النار الكثيف، وقامت بتفتيش منازل أهالي المنطقة، وجاء هذا الانتهاك بعد ادعاء الميليشيا بأن مزرعة السادسة هي مصدر القذيفة.

وأشارت إلى أن المنطقة تشهد حاليا استنفاراً أمنياً موسعاً، شكل ضغطاً على المدنيين وقيد من حركتهم، وسط مخاوف من حملة اعتقالات أو استهداف للمدنيين بشكل ممنهج.

يذكر أن ميليشيا فاطميون التابعة للحرس الثوي الإيراني شنَّت عدة حملات أمنية سابقاً على بادية مزرعة السادسة، كما قطعت الكثير من أشجار الزيتون في المنطقة، وعملت على مضايقة المدنيين بشكل مستمر بهدف تهجيرهم والسيطرة على المنطقة.