بمناسبة عيد الثورة ...بيان لـ60 هيئة سورية يؤكد على خمسة مطالب رئيسية

قاسيون – رصد في بيان لها بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة للثورة السورية ضد نظام الأسد أكدت نحو 60 هيئة سورية في الداخل و دول اللجوء رفض "كل محاولات التطبيع مع بشار الأسد ونظامه وإعادة تأهيله من أي دولة أو كيان أو فرد" وقال البيان إن الهيئات والجهات الثورية الموقّعة عليه أكدت فيه خمسة مطالب رئيسية، على رأسها عدم التنازل عن إسقاط نظام بشار الأسد ورموز أركانه، و"فتح مسار العدالة لمحاسبتهم ومعاقبتهم على جرائمهم" ضد الشعب السوري وضد الإنسانية. وشدّد البيان على أن أيّ عملية سياسية في سوريا يجب أن تبدأ بتشكيل "هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات"، لا مكان فيها لبشار الأسد وأركان نظامه.وأوضح البيان أنّ "عودة المهجرين مرتبطة بتحقيق بيئة آمنة وظروف مناسبة لعودة طوعية نحو بلد مستقر أمنياً واقتصادياً وسياسيّاً”، في مرحلة تعقب "عملية انتقالية حقيقية”، وليس في ظل بقاء نظام الأسد. وختم البيان بالإشارة إلى أن "الثورة السورية ما زالت مستمرة، وستبقى مستمرة حتى تحقيق سوريا الحرة الموحدة وطناً آمناً وكريماً لكل شعبنا السوري"، دون وجود نظام الأسد ومن سماهم "المحتلين الروس والإيرانيين".