بشار آمين: لا مبرر للضجة التي أثارتها الآحزاب الكردية ضد إقليم كردستان والائتلاف

قاسيون_متابعات:

اتهم بشار أمين" القيادي في المجلس الوطني الكردي الممثل في المعارضة السورية، أحزاب الوحدة الوطنية الكوردية ومنها "PYD" بعرقلة المفاوضات الكردية - الكردية.

وقال أمين في تصريح لموقع "باسنيوز" إن "أحزاب الوحدة الوطنية الكردية هي من تعرقل المفاوضات الكردية حتى الآن وليس سواها، وهذا ما يعرفه الجميع بمافيه الضامن، وأعتقد حتى راعي المفاوضات".

وأشار القيادي إلى أن قيادة حكومة إقليم كردستان واجهت خلال زيارة مسؤولي "الائتلاف" الوفد بانتهاك فصائل التابعة للمعارضة، وأردف: "وفد الائتلاف هو من جاء ليفند بعض ما جاء عنهم وليصحح البعض الآخر، أي أن موقف قيادة الإقليم كان قوياً، وكذلك موقف رفاقنا ممثلي المجلس في الائتلاف".

وأضاف: "ليس هناك أي مبرر لهذه البروباغندا الإعلامية من جانب PYD وأحزاب الوحدة، سواء حيال قيادة الاقليم أو رفاق المجلس، وعليهم وقف هذه الضجة وكل الحملات الإعلامية إن أرادوا تنقية الأجواء من جديد".

يذكر أن وفد من الائتلاف زار كردستان العراق بتاريخ 3 من شهر آذار الجاري وعقد اجتماعاً مع المسؤول السياسي للملف السوري في إقليم كردستان العراق حميد دربندي وتمّ بحث الوضع الميداني والسياسي السوري وملف اللاجئين، وتنشيط مسار الحكم الانتقالي الوارد في القرار 2254 بإشراف الأمم المتحدة، وفق مصادر الائتلاف.