هجوم بالسكاكين على حاجز لأمن النظام بغوطة دمشق الشرقية

قاسيون – رصد قالت مصادر محلية إن حاجزاً تابعاً لنظام الأسد في غوطة دمشق الشرقية، تعرض، لهجوم نفذه ثلاثة أشخاص مجهولين بالسكاكين. ووفقًا للمصادر ، فقد تعرض حاجز الأمن العسكري الواقع على أطراف بلدة زملكا بغوطة دمشق الشرقية لهجوم، جرى خلاله طعن أربعة عناصر.وأضافت المصادر أن قوات النظام نقلت المصابين إلى مشفى دمشق العسكري، حيث أن جراح أحدهم خطرة، فيما ضربت طوقًا أمنيا حول المنطقة، دون أن تتمكن من معرفة الفاعلين. ونقلت شبكة الدرر الشامية المعارضة عن  مصادر خاصة من داخل دمشق، أن المنطقة شهدت توترا أمنيا كبيرا، استمر حتى صبيحة اليوم جمعة، واستُقدمت قوات النظام تعزيزات من عين ترما، تضمنت سيارات عسكرية مزودة برشاشات.وأوضحت أن ميليشيا الأمن العسكري قامت بتسيير دوريات داخل المدينة، واستمرت في إغلاق الحاجز، ومنعت المدنيين من الدخول والخروج، وقامت بنصب حاجز جديد قرب النقطة المستهدفة ووضعت عليه سيارتين مصفحتين وخمسة عناصر. إعلام معارض