الصليب الأحمر الدولي يحذّر من تحول سوريا إلى أزمة منسية غير قابلة للحل

قاسيون – رصد عبّر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، عن خشيته من أن  تتحول سوريا إلى أزمة منسية من قبل المجتمع الدولي، داعياً الأسرة الدولية إلى الاتفاق على ردّ ملموس وتدابير عملية، خصوصاً على الصعيد الإنساني.وشدّد رئيس  لجنة الصليب الأحمر، السويسري "بيتر مورر" (الذي يُفترض أن يزور سوريا في وقت قريب)، على أن المجتمع الدولي لا يمكن أن يتجاهل سوريا مع اقتراب النزاع فيها على انتهاء عامها العاشر، وأردف: شعبها بحاجة لحل سياسي ودعم مالي (…) ومستقبل. وأضاف مورر: أخشى من أن يعتبر المجتمع الدولي سوريا مشكلة سياسية غير قابلة للحل وينتقل إلى الأزمة التالية، تاركاً بذلك ملايين الأشخاص يواجهون مشاكل دون حلول”.وأوضح رئيس "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" أن ثلاثة أرباع سكان سوريا “بحاجة إلى مساعدة إنسانية”، بزيادة نسبتها 20% مقارنة مع الحاجات قبل سنة واحدة، لافتاً إلى أن “سوريا أكبر عملية للجنة الدولية للصليب الأحمر والعملية الأكثر تعقيداً في العالم اليوم". وقال "مورر": "من الواضح أن سوريا عالقة في دوّامة دموية مع الحرب والتباطؤ الاقتصادي والجائحة والعقوبات”، وطالب الأسرة الدولية بالاتفاق على "ردّ ملموس وتدابير عملية خصوصاً على الصعيد الإنساني:"وكالات