مفتي حلب يدخل على خط الدعوة لحماية الليرة من المزيد من الهبوط

قاسيون ـ رصد

كتب مفتي حلب الموالي للنظام ، والذي يدعى محمود عكام ، منشورا على صفحته الشخصية في فيسبوك ، يدعو فيه السوريين لحماية الليرة ، بعد أن سجلت هبوطا قياسيا أمام الدولار ، وصل إلى نحو 4 آلاف ليرة .

وقال العكام ، "احمُوا اللَّيرةَ السُّوريةَ يا أبناءَ سُوريَّة .. هي عُملة الوطن، وهي شَريان اقتصاده، وتوأم معاملاته التجارية والصناعية، والعملُ على حمايتها عملٌ على حماية الوطن، وهل الوطن إلا الدين والاقتصاد والتربية والاجتماع والسياسة النظيفة ؟!"

وتابع "أناشدُكم ضمائركم يا أيها القادرون على حماية الليرة السورية مِن مسؤولين وتجار وصناعيين وسياسيين وأحزاب ومجموعات ومغتربين، ولتعلَموا جميعاً أنكم مسؤولون أمام الله جلَّ شأنه وأمامَ الأجيال وأمام التاريخ وأمامَ الضَّمير العام الذي يُمثِّله الضعفاء والمستضعفون، وسيعلمُ الذين ظَلموا الليرةَ – مَنْ – كانوا أيَّ مُنقَلَبٍ ينقلبون."

وأضاف : "أعداءُ الوطن يحاصرونكم فتمثَّلوا – إذاً – مقولةَ سيد الناس عليه الصلاة والسلام "إذ وجَّهكم": (ارحَمُوا مَنْ في الأرض يرحمكم من في السماء)، و: (واللهِ لا يُؤمن مَنْ باتَ شبعان وجارُه إلى جانبه جائع وهو يعلم).

نعم، كُلُّكم يعلمُ ولا عُذرَ لمن يدَّعي عدمَ العلم، فالأمرُ جِدُّ مكشوف، اللهمَّ مَنْ أرادَ بالليرة السورية خيراً فوفقه، ومَن أراد بها غير ذلك فلا تجعل للخير عليه سبيلاً، مَن كان.