النظام يرحل عائلات ميليشيا موالية لحزب الله من ريف درعا

قاسيون_متابعات:

أكدت مصادر إعلامية في درعا أن قوات النظام بدأت تنفيذ اتفاق مع وجهاء بلدة قرفا في ريف درعا الأوسط، والذي أفضى إلى ترحيل عائلات ميليشيات موالية لـ"حزب الله" من البلدة، وذلك بعد نشوب اشتباكات بينهم وبين عناصر من اللواء الثامن المدعوم روسياً قبل أيام.

وبحسب ما ذكره موقع "تجمع أحرار حوران" المحلي نقلا عن مصادر في البلدة إن قوات النظام نقلت عوائل مقربة من مليشيا "حزب الله" إلى بلدة صحنايا جنوب العاصمة دمشق، وهم ممن ارتكبوا الكثير من الانتهاكات بحق أهالي البلدة وساهموا بعمليات الاعتقال والاغتيال بحق أبنائها.

وأشار المصدر إلى أنّ "الترحيل جاء بعد تهديد من وجهاء البلدة لنظام الأسد بتشكيل مجلس عشائري وقوة تنفيذية لإلقاء القبض على المتورطين بقتل أبناء البلدة وإخفائهم قسرياً، والمتورطين بتفجير المنازل فيها".

وأضاف أن الاتفاق نص أيضا على "سحب السلاح الذي ظهر مع اللجان أثناء الاشتباكات، وإعادة فتح ملف المغيّبين قسرياً من قبل لجان رستم الغزالي، إضافة إلى إطلاق سراح المعتقلين".

ونوه أن أبناء المفقودين طالبوا وجهاء البلدة والمعنيين بالكشف عن مصير الأشخاص المفقودين وعددهم 80 شخصاً بينهم أطفال ونساء، خلال فترة زمنية قصيرة، وإلا سيستنفرون لملاحقة كل شخص اشترك في اختطاف وإخفاء أبنائهم.