بايدن يهدد موسكو ويجبرها على تغيير سياستها تجاه واشنطن

قاسيون – رصد أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين عن تغير مفاجئ وغير متوقع في السياسة الروسية تجاه أمريكا، وذلك بعد تصاعد حدة التوترات بين البلدين عقب وصول الرئيس جو بايدن إلى سدة الحكم في البيت الأبيض. وأفاد الكرملين في بيان مقتضب أن الرئيس الروسي بوتين مستعد لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة على قدر استعداد واشنطن لذلك.وجاء ذلك، بعد ثلاثة أيام من تهديدات أطلقها بايدن توعد فيها روسيا بالمحاسبة لاحتلال شبه جزيرة القرم. كما جاءت تصريحات بوتين المفاجئة بعد يومين من دعوة رئيس الاتحاد السوفييتي السابق ميخائيل غورباتشوف الرئيسين بوتين وبايدن، لعقد لقاء من أجل التخفيف من خطر نشوب حرب نووية.وكان  بايدن قد قال في بيان الجمعة إن "الولايات المتحدة ستقف إلى جانب أوكرانيا وتحاسب روسيا على عدوانها على شبه جزيرة القرم". وأضاف البيان حسب ما أفاد موقع اورينت نت المعارض أن "الولايات المتحدة لن تعترف أبداً بضم روسيا المزعوم لشبه الجزيرة، وسوف نقف مع أوكرانيا ضد الأعمال العدوانية لروسيا. وسنواصل العمل لمحاسبة روسيا على انتهاكاتها وعدوانها في أوكرانيا."وحتى اللحظة لم يصدر أي رد من الولايات المتحدة على العرض الذي قدمه بوتين للتطيبع عبر الكرملين.