الحرس الثوري يعثر على كميات من الذهب والأموال في البوكمال

قاسيون_متابعات:

عثرت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، خلال فترات متفرقة من الأيام العشرة الأخيرة، على كميات من الذهب والدولارات في مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرتها شرقي ديرالزور بعد عمليات حفر وتنقيب استهدفت عدة مناطق من المدينة.

وبحسب شبكة "عين الفرات" المحلية، إنّ عمليات التنقيب استهدفت مناطق عسكرية مختلفة من المدينة مثل المزارع والبساتين ومنطقتي الكورنيش والصناعة.

وأشارت الشبكة إلى أن الحرس الثوري عثر على أكثر من 50 كيلو من الذهب المتنوع ما بين السبائك والمصاغ، وأكثر من 500 ألف دولار أمريكي.

وأضافت بأن الحرس الثوري عمل على من نقل الذهب والأموال إلى مربع الموارد البشرية الأمني الواقع بالقرب من مستشفى بدر، على أن يتم نقلها لاحقاً إلى العراق وربما بعدها إلى إيران.

ونوهت إلى أنَّ الميليشيا بدأت منذ فترة بعمليات الحفر والتنقيب بعد أن استقدمت أجهزة كشف معادن وخبراء إلى داخل المدينة الخاضعة لسيطرتها والتي تمنع أهلها من العودة إليها.

وأكدت الشبكة أن قسماً من الأموال والذهب الذي عثرت عليه الميليشيا تعود ملكيته لأهالي من المدينة معروفين ودفنوا أموالهم قبل النزوح خشية النهب أثناء عبور نهر الفرات، وقسم آخر لم يتم التعرف على أصحابه ربما يكون لأشخاص مدنيين أو لعناصر تنظيم الدولة "داعش".

يذكر انّ الحرس الثوري مستمر بعمليات الحفر والتنقيب في المدينة وجارتها مدينة الميادين، حيث تطال هذه العمليات الأراضي والحدائق التابع للمنازل الخاصة، والبساتين وبعض المواقع الأثرية مثل قلعة الرحبة.