الأمم المتحدة : الليرة السورية خسرت 78 بالمئة من قيمتها خلال عام

قاسيون – رصد قال  مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في جنيف، أن الليرة السورية انهارت العام الماضي بنسبة 78 % بالتزامن مع ارتفاع حاد لأسعار السلع الغذائية.وأشار المتحدث باسم "أوتشا"، ينس ليركه، ، في الإيجاز الصحفي نصف الشهري، إلى أن ملخص التوقعات الإنسانية لسوريا في عام 2021، يظهر زيادة بنسبة 20 في المائة في عدد المحتاجين، ويرجع ذلك أساساً إلى الانكماش الاقتصادي الحاد في سوريا العام الماضي. وأضاف أن التقديرات تشير إلى أن حوالي 13.4 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية والحماية في عام 2021 وذلك ارتفاعاً من 11 مليون في العام الماضي.وأوضح أن شرائح جديدة باتت بحاجة المساعدة الإنسانية، كما ساءت أوضاع الذين كانوا سابقاً بحاجة بالفعل للمساعدة. وأشار إلى أن ارتفاع أعداد المحتاجين للمساعدة ناجم عن تردي الوضع الاقتصادي وانخفاض حاد في قيمة العملة بنسبة 78 في المائة، وزيادات قياسية في الأسعار وتقليص في السلع المدعومة.وبحسب الإيجاز، يعيش حوالي مليوني سوري في فقر مدقع، فيما تقدر التكلفة التقريبية لتقديم المساعدة في سوريا خلال العام الحالي بنحو 4.2 مليار دولار أمريكي. وكالات