فارس الشهابي يشن هجوماً لاذعاً على المؤسسة السورية للتجارة التابعة للنظام

قاسيون – رصد وصف رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية في حكومة النظام ، "فارس الشهابي"،"المؤسسة السورية للتجارة" التابعة للنظام بالـ "فاشلة بامتياز وتدار كدكان صغير".وجاء كلام  "الشهابي"،في هجوم شنه على المؤسسة  عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، بعد  اكتشاف وجود 6 طن مسروقة من السكر بحمص، وقبلها تلاعب بالأسعار بدمشق، ضمن "المؤسسة السورية للتجارة". وأكد  أن هذه الحوادث إن دلّت على شيء فإنما تدل على  "أن هذه المؤسسة فاشلة بامتياز وتدار كدكان صغير، دون أي أنظمة رقابة مالية مؤتمتة، وربط شبكي بين الأفرع والمخازن، وفق تعبيره.يُضاف إلى ذلك افتقارها إلى "نظام إداري تسويقي عصري ينافس مثيلاتها من القطاع الخاص، أو أي مرونة للتطوير والنمو"، حسبما ذكر "الشهابي". واعتبر أن الحل حسب شبكة شام الإخبارية المعارضة "يبدأ بإعادة هيكلة الإطار القانوني الناظم لعمل هذه المؤسسة والذي يكبلها ويمنعها من التطور والنمو ويسمح لعدة جهات حكومية غير ذات صلة بالتدخل بعملها".فيما اقترح فصل إدارتها عن ملكيتها وتحويلها لشركة مساهمة عامة لديها أسهم في سوق الأسهم المالية على أن تكون حصة الملكية الأكبر للدولة مع وجود مجلس إدارة مستقل، وأردف: "عدا ذلك سنبقى نهرول في مكاننا ولن يتحسن اداء المؤسسة أبدا"، حسب وصفه. هذا ويعد "فارس الشهابي" من الشخصيات النافذة والموالية للنظام كما يعتبر من أبرز الأثرياء في مدينة حلب ومن أكثر المطالبين بإبادة السوريين المطالبين بإسقاط نظامه، فيما تحول إلى جهة إعلامية تروج للنظام وتنتقد بعض ممارساته حول القطاع الاقتصادي المتهالك.