لماذا لم يعتقل بشار الأسد رامي مخلوف رغم الخلافات بينهما ؟

قاسيون – رصد

كشف مستشار حركة "الشغل المدني" المحامي عيسى إبراهيم  عن أسباب عدم اعتقال رئيس النظام السوري بشار الأسد لابن عمته، رجل الأعمال رامي مخلوف حتى اللحظة، رغم الحرب الطاحنة بين الطرفين.ونقلت "العربية"، عن إبراهيم  قوله أن النظام لم يعتقل "مخلوف" رغم تجرؤه  والمساس بـ"هيبة الدولة" في أكثر من مناسبة، لجملة من العوامل المرتبط مباشرة ببشار الأسد. وقال "إبراهيم": إن "الأسد" حريص على حياة رامي مخلوف، لعدة عوامل، من ضمنها، ضمان استرجاع أمواله "المودعة لدى رامي" والتي هي بالأصل ثروات سورية عامة جمعت باستغلال نفوذ وسلطة، لعقود في سوريا.وأضاف: أن "الأسد" لا يريد إسقاط "مخلوف" بأي شكل حتى لا يضيع المال، وبالتالي يخسر بشار ثروته المجموعة لعقود، باسم رامي. وأكد "إبراهيم"  حسب ما نقل موقع الدرر الشامية المعارض أن "الأسد" وابن خاله يدركان حدود الخصومة بينهما، ويعرفا كيفية التصرف مع بعضهما البعض، ويحددان حجم الخلاف وضرورة التقيد بمداه.  يذكر أن رامي مخلوف قال في منشور سابق على صفحته الشخصية بمنصة "فيسبوك" إن هيبة الدولة تُمس بأكبر ملفات فساد، وبوجود رئيس النظام بشار الأسد كأعلى سلطة قضائية. إعلام معارض