loader

نداء استغاثة من أهالي حي الوعر المحاصر للمجتمعين في جنيف

حمص (قاسيون) – ناشدَ أهالي حي «الوعر» المحاصَر من قوات النظام السوري، وميليشيا «حزب الله» اللبناني، في مدينة حمص، يوم الجمعة، الوفود المشارِكة والمسانِدة لمباحثات جنيف من المعارضة، إضافة للدول الراعية لها، لمساعدة الحي، في ظروفه التي يقاسيها في الوقت الراهن، من افتقاره لأدنى متطلبات العيش من دواءٍ وغذاء.

وقال أهالي الحي، في بيانٍ صادرٍ عن مجلس محافظة حمص، حصلت «قاسيون» على نسخة منه: «نداء استغاثة من أهالي حي الوعر المحاصر، إلى كل من يؤمن بحق التجمعات البشرية، في الحصول على الدواء والطعام... عاش الحي قرابة عامين ونصف، حصاراً منعت من خلاله قوات النظام والميليشيات التابعة لها، إدخال الطعام والدواء، وتعرض الحي لقصف بالصواريخ والطائرات والمدفعية، والرشاشات الثقيلة طيلة تلك الفترة، هُجّر منه 300 ألف مدني، وبقي أقل من 100 ألف حالياً».

وأشار البيان إلى أن قوات النظام السوري «أعادت منع إدخال المواد الغذائية إلى الحي، بما فيها المواد الأساسية كالخبز والطحين، والأرز وحليب الأطفال، بالإضافة إلى المواد الطبية المقطوعة عنه أصلاً».

ونوّه البيان ختاماً إلى أن طفلاً يبلغ من 4 أعوام (عمر البشير)، توفيَ جراء نقص المواد الطبية اللازمة لإسعافه، وقال: «نبلغكم بظهور حالتين تشوه غير مرصودتين سابقاً لدى مواليد جدد، بسبب انتهاء صلاحية الأدوية الموجودة في الحي، إضافة لعشرات الحالات من فقر الدم الحاد».