مسؤول ألماني: يؤكد وجود عقبات أمام ترحيل اللاجئين السوريين

قاسيون_متابعات:

أكد مسؤول ألماني وجود عراقيل أمام أي ترحيل مفترض إلى سوريا، وذلك رغم إنهاء مسألة حظر الترحيل بالنسبة لمن يثبت خطورته على أمن ألمانيا.

وقال وزير الداخلية المحلي لولاية "بادن فورتمبرغ" توماس شتروبل في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية إن"المصنفين على أنهم خطيرون أمنياً في بلدنا لم يعد بإمكانهم الاعتماد على حظر الترحيل"، واستدرك: "في المقابل يتعين استيفاء العديد من الشروط أولا، حتى يمكن ترحيل حالات فردية إلى سوريا".

وأشار المسؤول إلى أنه "سيكون هناك مكسب أمني كبير للولاية وألمانيا برمتها إذا تم ترحيل بعض الأفراد الخطيرين أمنياً إلى سوريا". كما أوضح أن ولايته بإمكانها ترحيل نحو عشرة من الجناة الخطيرين أمنياً إلى سوريا إذا أصدرت الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين قرارا بإلغاء حظر الترحيل عن هؤلاء الأشخاص.

وأضاف المسؤول الألماني إلى أن هناك شرطاً آخر للترحيل إلى سوريا، وهو "وجوب مراجعة ومراعاة الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان كل حالة على حدة"، موضحا "يجب أن تتوفر عمليا إمكانية إعادة شخص، هذا يعني أنه يجب أن تكون هناك مناطق آمنة سورية يمكن الترحيل إليها".

ووفقاً لوزارة الداخلية الاتحادية، هناك 89 سوريا مصنفين على أنهم خطيرون أمنياً في ألمانيا.