loader

المونيتور: قسد تستخدم شماعة الإرهاب لتبرير الإعتقالات شرق سوريا

قاسيون_متابعات:

أشار تقرير نشره موقع "مونيتور" إلى أسباب الاحتجاجات التي تشهدها مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وحرب المعلومات التي تحاول تحريف أسباب هذه الاحتجاجات.

وقال الموقع نقلا عن مصادر محلية إلى تواصل الاحتجات المناهضة لـ "قسد" من قبل المجتمع المحلي، احتجاجا على نقص الخدمات والاعتقالات التعسفية والتمييز من قبل "قسد". كما نقل عن مصادر في المنطقة أن شبان اعتقلوا لأسباب غير واضحة، وأن "قسد" متورطة بالتلاعب بالأسعار في المنطقة ذات الأغلبية العربية، كما تذهب معظم الوظائف المحلية إلى المقربين من "قسد" ، بينما تنقل وجهة نظر خاطئة عن مطالب السكان من خلال عملياتها الإعلامية.

ولفت إلى أن السكان المحليين عبروا عن مخاوفهم من أن أي شخص لا توافق عليه "قسد" يمكن اتهامه بالإرهاب بتهم كاذبة، كما أفاد أن وسائل إعلام تابعة لـ"قسد" تحرف مطالب المتظاهرين وأنهم كانوا خلال الاحتجاجات يطالبون قوات سوريا الديمقراطية "بتجاهل وجهاء العشائر" و المظاهرات كانت فقط من أجل خدمات أفضل وليس ضد "قسد".

ونقل الموقع عن قيادي محلي أن "قسد" ترسل إلى دير الزور وقودًا ذا نوعية سيئة للغاية، حيث تأخذ النفط من حقول دير الزور ثم ترسل نصف شحنة وقود إلى ذيبان ، وتخلطه بمواد منخفضة الجودة ثم يبيعونه في المحافظة بأسعار أعلى بكثير فيما الوقود الجيد النوعية يمكن شراؤه في الحسكة بأقل من ربع سعره من النوعية الرديئة في منطقة الشعيطات.

وأضاف التقرير نقلاعن سكان محليين أن الأشخاص المؤهلين من المنطقة يتم تنازلهم بشكل روتيني عن وظائف لصالح الناس من الحسكة وأماكن أخرى ، مما يؤدي إلى تفشي البطالة ونزوح الشباب.