لمنع الإحتكاك...روسيا تنشئ نقطة قبالة النقطة التركية على أطراف سراقب

قاسيون_خاص:

أنشأت القوات الروسية نقطة عسكرية على أطراف مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي بالتزامن مع إقامة نقطة عسكرية تركية في المنطقة أمس.

وقال مراسل وكالة قاسيون، إن النقطة العسكرية أقيمت بالتزامن مع إنشاء النقطة التركية الجديدة، وتقابلها ضمن المساحة التي تسيطر عليها قوات النظام في مدينة "سراقب"، وأوضحت أنها تبعد عنها 50 مترا في إطار الاتفاق الروسي بإبعاد فصائل المعارضة والنظام والفصل بينهما بالتقاط العسكرية.

وأضاف مراسلنا نقلاً عن مصدر مطلع، إن الهدف من إنشاء النقطتين التركية والروسية هو منع الاحتكاك بين فصائل المعارضة،  وقوات النظام المتواجدة على أطراف مدينة سراقب.

وكانت عززت القوات التركية من تواجدها العسكري وكثفت نقاطها في إدلب بعد انسحابها من مناطق سيطرة النظام السوري.

وسبق أن أقامت القوات التركية نقطة عسكرية بالقرب من بلدة "آفس" المتاخمة لمدينة سراقب من جهة الشمال، وذلك بعد رصد القوات التركية انتشارا مكثفا لقوات النظام وميليشياته داخل مدينة سراقب، الأمر الذي دفع تركيا إلى تعزيز نقطتها المذكورة بالأسلحة الثقيلة.