قتلى وجرحى من الفيلق الخامس بهجوم استهدف المحطة T3 بتدمر

قاسيون_متابعات:

لقي عناصر من ميليشيا الفيلق الخامس المدعومة روسياً، مساء أمس الإثنين، مصرعهم وأصيب آخرون باستهداف مجهولين للمحطة الثالثة "T3" في تدمر شرقي حمص، تزامناً مع حملة أطلقها النظام السوري بالتعاون مع الميليشيات الإيرانية وتحت إشراف روسيا لتأمين طريق حمص- ديرالزور.

ونقلت شبكة "عين الفرات "عن مصدر من داخل مستشفى تدمر العسكري، إن جثتين لعناصر من الفيلق الخامس و5 مصابين جرى نقلهم بعربة عسكرية مدرعة إلى المشفى نتيجة صعوبة وصول سيارات الإسعاف لموقع الهجوم.

وقال مصدر مطلع إنَّ المهاجمين استخدموا قذائف "آر بي جي" ومدافع هاون عيار 80 ملم ورشاشات ثقيلة باستهدافهم مواقع الفيلق الخامس، وانسحبوا بعد وصول مؤازرة من الطيران المروحي الروسي الذي يتمركز غربي المحطة الثالثة.

وأشار المصدر إلى أنَّ الهجوم تزامن مع وصول تعزيزات عسكرية لميليشيا حزب الله العراقي إلى منطقة السخنة بريف تدمر بهدف دعم قوات النظام السوري بالعملية العسكرية.

وضمت التعزيزات 12 عربة عسكرية مزودة برشاشات 23 ملم ونحو 100 عنصر موزعين على العربات التي انطلقت من مدينة ديرالزور، وهو ما أتبعه استنفار عسكري للميليشيات الإيرانية بالمنطقة.

يذكر أنَّ النظام السوري وحلفاؤه من الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية والميليشيات التابعة لها يطلقون كل فترة حملة تأمين وتمشيط لمناطق البادية التي تعد أبرز المناطق التي يواجهون فيها هجمات عسكرية توقع خسائر بشرية ومادية، وغالباً ما تفشل هذه الحملات عقب وقت قصير من انطلاقها، ويتبعها عمليات فرار لعناصر الحلفاء هرباً من الزج بعمليات البادية مجدداً.