loader

أنس العبدة: النظام سهل إنتقال 500 مقاتل من داعش إلى درعا

قاسيون_متابعات:

أكد رئيس هيئة التفاوض عن وفد المعارضة السورية "أنس العبدة" إن النظام السوري والميليشيات الإيرانية عملوا خلال السنة الماضية على "تسهيل انتقال عناصر خطيرة من تنظيم "داعش"وأخواتها إلى درعا".

وقال "العبدة" في سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية بموقع "تويتر"أن" أكثر من 500 عنصر ما بين"داعش" وأشباههم تم تسهيل وصولهم إلى درعا"، مشيرا إلى أن هؤلاء "هم جنود النظام وليسوا أعداءه".

وأشار العبدة إلى أن"الفرقة الرابعة والميليشيات الإيرانية لا يريدون استقرارا في سوريا، وأنهم يعيشون على الفوضى" وتابع: "لذلك كل المخاوف الموجودة عند أهلنا في درعا مُحِقّة، مخاوفهم حول التعزيزات التي ترسلها الفرقة الرابعة إلى الريف الغربي لدرعا، مخاوفهم حول التنسيق بين النظام وداعش وأخواتها هناك".

ولفت "العبدة" إلى أن هذه العوامل، إضافة إلى الصعوبات الاقتصادية، والفوضى الأمنية، والاغتيالات المتبادلة بين الميليشيات، ينبغي أن تحث المجتمع الدولي والدول الصديقة والأمم المتحدة من أجل دفع العملية السياسية قُدما وتنفيذ القرار ٢٢٥٤ بشكل سريع وفعّال وكامل.