روسيا تتهم المعارضة بتنفيذ 16 خرقا في منطقة خفض التصعيد

قاسيون_رصد:

اتهم مركز المصالحة الروسي من جديد فصائل المعارضة شمال سوريا، بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في مناطق خفض التصعيد.

وقال الأدميرال فياتشيسلاف سيتنيك، وهو نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، أنهم لم يسجلوا خلال الـ24 ساعة الماضية أي قصف من قبل الفصائل الموالية لتركيا، وأنهم سجِلوا 16 هجوما في منطقة خفض التصعيد بإدلب من مواقع الجماعة الإرهابية، بحسب وصفه.

وأشار سيتنيك إلى إنهم نفذوا عمليتين إنسانيين خلال اليوم الماضي ونقلوا نحو 700 حزمة غذائية ووزعوها على سكان بلدتين سوريتين.

وأضاف الأدميرال الروسي أن "ممثلين عن المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة نفذوا خلال اليوم الماضي عملين إنسانيين في بلدات نبع الصخر بمحافظة القنيطرة وبلدة في محافظة الحسكة، وتم توزيع 690 سلة أغذية تزن 3.3 أطنان للسكان".

وقال إن المركز نفذ منذ بداية عملية التسوية 2680 عملية إنسانية، وبلغ الوزن الإجمالي للبضائع الإنسانية المنقولة أكثر من 4.6 ألف طن، بحسب سيتنيك.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يُلقي فيها الروس بالاتهامات على فصائل المعارضة بخرق الهدنة، بينما لم تهدئ مدفعية النظام والميليشيا المساندة لها في استهداف مناطق جبل الزاوية، بالإضافة لشن الطائرات الحربية الروسية عدة غارات أول امس استهدفت جبال الكبينة بريف اللاذقية.