loader

هيئة القانونيين: النظام يتبع خطة ممنهجة للإستيلاء على ممتلكات السوريين

قاسيون_رصد:

أصدرت "هيئة القانونيين السوريين" مذكرة قانونية حول "استيلاء" النظام السوري على أملاك وعقارات السوريين المعارضين وأموالهم المنقولة، وفق قرارات من أجهزة الأمن و"حزب البعث" دون أي مرجعية قانونية من السلطة القضائية.

وبينت الهيئة في المذكرة أن الاستيلاء على الأملاك يندرج ضمن "خطة ممنهجة" للنظام، بدأت بقوانين مكافحة "الإرهاب"، ثم القانون "رقم 10" لعام 2018، الذي طال أملاك السوريين المسجلة في السجلات العقارية، وصولًا إلى "حرمانهم من حقوق الانتفاع والإيجار والمزارعة وجني المحاصيل".

من جانبه قال عضو "هيئة القانونيين السوريين"، المحامي عبد الناصر حوشان، في تصريح صحفي إن المذكرة عبارة عن تقرير قدمته "هيئة القانونيين" إلى لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا.

وأكد حوشان أن أهميته تكمن "باعتباره رصد وتوثيق لجريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية وفق ما نصت عليه القوانين الدولية".

وجاءت هذه المذكرة بعد تقارير إعلامية كشفت استيلاء أجهزة النظام الأمنية والقيادة القطرية لحزب البعث على ممتلكات مهجرين ونازحين في عدد من المناطق لاسيما إدلب وحماه وحلب وتأجير عدد منها.

يذكر أن النظام السوري نفذ في وقت سابق عدة مزادات لاستثمار أراضي في عدد من المحافظات تعود لمعارضين له هجروا إلى الشمال السوري، وكان آخرها إعلان اللجنة الفرعية في فرع ديرالزور ل /حزب البعث / يوم الثلاثاء 15 كانون أول ديسمبر, عن إجراء مزايدة علنية لاستثمار أراضي مدينة موحسن بريف ديرالزور.