إدلب.. القوات التركية تعتزم وضع محارس مجهزة بكاميرات على (M4)

قاسيون – رصد أكد مصدر عسكري من "الجبهة الوطنية للتحرير" لتلفزيون سوريا، أن القوات التركية المنتشرة في إدلب تعتزم وضع محارس إسمنتية مجهزة بكاميرات مراقبة على طول الطريق الدولي (M4).وقال المصدر إن الجبهة الوطنية للتحرير التابعة لفصائل المعارضة ستكون موجودة بهذه المحارس مع القوات التركية. وأوضح المصدر أن المحارس ستنتشر من الترنبة القريبة من مدينة سراقب، وحتى عين الحور بريف اللاذقية، حيث سيكون هناك محرس كل 3 أو 4 كم على الطريق الدولي بهدف حمايته.وأشار المصدر إلى أن القوات التركية بدأت اليوم بالتجهيز لهذه المحارس الإسمنتية، بالإضافة إلى محارس أخرى مجهزة بزجاج مضاد للرصاص، حيث سيكون في كل محرس كاميرة مراقبة و8 عناصر من الجبهة الوطنية. يذكر أن مجهولين كانوا قد فجروا في 25 من تشرين الأول الماضي، جسر النحل المعروف بـ"جسر الخشب" على الطريق الدولي حلب - اللاذقية (M4) في ريف إدلب، تعبر مِن خلاله الدوريات التركيّة - الروسيّة المشتركة.وسبق أن فجّر مجهولون، أواخر شهر آذار الماضي، جسر "الكفير" الواقع على الطريق الدولي (M4) شمال غربي إدلب، تزامناً مع انفجار طال رتلاً عسكرياً للجيش التركي في ريف إدلب الجنوبي.