تنظيم الدولة يتبنى مقتل نحو 40 عنصراً للنظام في بادية دير الزور

قاسيون – رصد تبنّى تنظيم الدولة، اليوم الخميس، عملية استهداف حافلة نقل لعناصر قوات النظام على طريق (دير الزور- تدمر)، موقعاً عشرات القتلى والجرحى. وقال التنظيم في إصدار على موقع "أعماق"، أنه كمن لحافلة تقل عشرات من جنود النظام بالقرب من مدينة "السخنة" أمس الأربعاء، واستهدفها بالأسلحة الثقيلة والعبوات الناسفة، "ما أدى لتدميرها ومقتل نحو 40 عنصراً وإصابة آخرين". التزامن مع الإصدار، شنت قوات النظام حملة اعتقالات واسعة بحق رعاة الأغنام، بالقرب من مكان استهداف حافلة نقل عناصر النظام في منطقة "كباجب"، جنوب غربي بادية دير الزور. وأفادت مصادر محلية أن قوات النظام اعتقلت صباح اليوم الخميس، 17 شابًا يعملون في رعي الأغنام ويقيمون على مسافة 3 كم من موقع الكمين الذي أوقع أكثر من 30 عنصراً وعدداً من الجرحى، على طريق تدمر- دير الزور، بتهمة مشاركتهم بعملية الاستهداف، و تم نقل المعتقلين إلى فرع المخابرات الجوية في مدينة دير الزور.وكان قد استُهدفت حافلة نقل عسكرية لقوات النظام، نحو الساعة الـ 4 من مساء الأمس الأربعاء، ونشرت صفحات موالية نبأ استهداف العناصر ونشر بعضها أسماء لضباط وصف ضباط سقطوا جراء الكمين، حيث تبيّن أن غالبيتهم يقيمون في حيّ الزهراء بمدينة حمص. مواقع معارضة