"واشنطن بوست": اقتصاد نظام الأسد على حافة الهاوية.. وأزمة الخبز تكشف الكارثة

قاسيون – رصد نشرت صحيفة "الواشنطن بوست" الأمريكية، تقريرًا مطولًا سلطت فيه الضوء على أزمة الخبز التي تعصف بالأهالي في مناطق سيطرة نظام الأسد. وقالت الصحيفة الأمريكية أنها أجرت حوارًا عبر الهاتف مع أحد أهالي مدينة دمشق ويدعى "أبو محمد"، حول المعاناة التي يعيشونها يوميا لتحصيل ما يسد رمقهم من الخبز. وقال "أبو محمد" بحسب ما نقلت الصحيفة، إنه يخرج مع ولديه لأداء صلاة الفجر في دمشق، ثم يتوجه الجميع إلى المخبز، حيث ينتظرون لمدة ثلاث ساعات على أقل تقدير لتحصيل الخبز.وأضاف أن طول انتظارهم في طابور الخبز يتسبب في تأخرهم عن دوام العمل والمدرسة، مؤكدًا أن هذا الأمر أصبح يشكل خطرًا على مستقبل عمله ودراسة أبنائه. وذكر "أبو محمد" أنه اضطر في أحد الأيام للوقوف مدة سبع ساعات من أجل شراء الخبز، وفي اليوم التالي وقف لثماني ساعات متواصلة.وأشارت الصحيفة إلى أن "أبو محمد" رفض الكشف عن اسمه الكامل مخافة تعرضه لمضايقات من قبل أفرع الأمن التابعة لنظام الأسد. وأكدت الصحيفة أن أزمة الخبز التي تعصف بمناطق سيطر النظام السوري، تدل على انهياره اقتصاديًا مشيرة إلى أن أغلب المواد الغذائية الأساسية ارتفعت أسعارها إلى الضعفين تقريبا.الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد ترديًّا في الأوضاع المعيشية والخدمية والصحية، بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة بصفوف الأهالي هناك.