loader

السوريون في تركيا.. 9 أعوام من اللجوء والاغتراب عن الوطن

قاسيون_الأناضول:

يودع اللاجئون السوريون في تركيا، بعد ايام قليلة العام التاسع على لجوئهم واغترابهم عن وطنهم.

وكان ملايين السوريين اضطروا لترك ديارهم واللجوء إلى البلدان المجاورة، ومنها تركيا، بحثاً عن حياة كريمة، وفراراً من نيران الحرب، وذلك عقب اندلاع الحرب السورية، عام 2011.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن اللاجئة السورية، فاطمة بيروني، المقيمة في مركز للإيواء، بولاية قهرمان مرعش، جنوبي تركياقولها: "إنها لا تزال تأمل في العودة إلى ديارها التي ولدت وكبرت فيها، وأنها لجأت إلى تركيا قبل 7 أعوام، معربة عن حسرتها واشتياقها إلى وطنها سوريا".

وأشارت إلى أنها أمضت طفولتها في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، وأنها تشتاق للعودة إلى تلك المنطقة التي اضطرت لتركها بسبب الحرب.

من جانبه أعرب "حبابي درويش" عن أمله في أن يجلب العام الجديد، السلام، والاستقرار والسعادة للإنسانية جمعاء، وتوجه بالشكر لتركيا إزاء استضافتها اللاجئين السوريين.

من جهة اخرى تمنت السيدة السورية عيوش الشهري، "أن يكون العام الجديد، نهاية للمآسي التي يعيشها أبناء وطنها.

وأشارت إلى حسن استقبال تركيا لها وللسوريين عامة".

يذكر أن تركيا استقبلت النسبة الأكبر من اللاجئين السوريين الذين فروا من ويلات الحرب، كما يأمل السوريين في أن يحلّ الأمن والسلام في بلادهم، وتضع الحرب أوزارها، كي يتمكنوا من العودة إليها.