مداهمات وانتشار لعناصر الجيش اللبناني لمنع التهريب وضبط الحدود مع سوريا

قاسيون_رصد:

شدد الجيش اللبناني من إجراءاته الأمنية خلال الأيام القلية الماضية، للحد من عمليات التهريب على حدوده مع سوريا.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الشرق الأوسط" فإن الجيش اللبناني شن حملة مداهمات في بلدة "بريتال" شرق بعلبك التي يلوذ إليها مطلوبون، وصادر أسلحة حربية خفيفة ومتوسطة وذخائر، وأوقف مطلوبين ومشبوهين، بموازاة ضغوطات على السكان لتسليم المطلوبين.

وأضافت الصحيفة أن الجيش اللبناني اتخذ إجراءات جديدة لإقفال ما تبقى من معابر غير شرعية لوقف استنزاف المواد الأساسية المدعومة من مصرف لبنان المركزي.

ولفتت إلى أن القوى الأمنية والعسكرية أولت موضوع التهريب وضبط الحدود اهتماما استثنائيا ليكون الإشارة الجدية لمكافحة التهريب، كما هو مطلوب محلياً ودولياً.

يذكر أن هذه الإجراءات يقابلها أيضا تشديد من طرف قوات النظام بعد مقتل ضابط وثلاثة عناصر من قبل مهربين مؤخرا.