loader

النظام يقول إنه يصدر الكلاب إلى دول الخليج وليس إلى الصين

قاسيون ـ رصد

نفت وزارة الزراعة التابعة للنظام ، تصدير الكلاب والقطط إلى فيتنام والصين ، وذلك في أعقاب الضجة التي أثارتها تصريحات رئيسة غرفة زراعة دمشق ، عمر الشالط ، الذي تحدث عن هذه التجارة ، معتبرا أنها تدر عملة صعبة على خزينة الدولة .

وأكد مدير الصحة الحيوانية في وزارة الزراعة ، التابع للنظام ، حسين السليمان ، أنه خلال عام 2020 تم تصدير 50 كلباً فقط إلى دول الخليج والسودان وهي من الكلاب الحاصلة على الدفاتر الصحية والشهادات البيطرية اللازمة ومن سلالات خاصة تستخدم بغرض التربية أو الصيد أو الحراسة، ولم يتم تصدير أي كلاب أو قطط إلى فيتنام، كما تم تصدير 2401 طن من أرجل الدجاج إلى كل من دولة فيتنام والصين وبورما وهذه المادة ليست لها قيمة غذائية في بلادنا وغير موجودة في الثقافة الغذائية لشعوبنا وليست ذات قيمة اقتصادية محلياً وإنما هي مخلفات مسالخ يتم الاستفادة منها من خلال تصديرها إلى الخارج وتحقيق عائدات اقتصادية جيدة.

وفي بيان صحفي عن وزارة الزراعة أوضح السليمان أنه تم خلال هذا العام تصدير 7400 سلحفاة إلى كل من دول الخليج وإندونيسيا والصين واليابان وتايوان ومصدر هذه السلاحف هي مزارع التربية المرخصة أصولاً من مديريات البيئة المعنية ومديريات الزراعة في المحافظات.